مدرسة دار الحديث (مدرسة بشير آغا )

 

أُنشئت هذه المدرسة مثل غيرها من المدارس في عهد الخلافة العثمانية من قبل أحد المحسنين. وقد كان معظم المنشئين لمثل هذه المدارس من أصحاب السلطة  من السلاطين العثمانيين أو من الوزراء أو من كبار موظفي الدولة أو من الأثرياء . وكان يطلق عليها في ذلك الوقت اسم (دار الحديث ) وقد جدد بناءها وأحياها السيد بشير آغا يرحمه الله وصدر بذلك (فرمان) صك بأمر السلطان (انظر الوثائق) بالموافقة على العريضة التي رفعها ناظر الوقف بشير آغا بعد أن تم استئذان السلطان في إرسال غلال ما أوقفه لهذه المدرسة مع أمناء الصرة الهمايونية (أمين الخزانة) مع المحمل كل عام ؛ وجرى تسجيل ذلك في دفتر محاسبة الحرمين الشريفين ؛ وقيد أمر السلطان في يوم الجمعة الموافق 15/11/1151هـ. أما عن المؤسس الأول لهذه المدرسة فليست هناك معلومات عنه ؛ كما أن تاريخ تأسيسها مجهول.