موقع الوقف وصفته : 

 

كان الوقف يقع بجوار باب السلام ملاصقاً لجدار الحرم النبوي الشريف من الجهة القبلية (حسب ما هو موضح في الخريطة المرفقة) وبقي في هذا الموقع منذ عهد الخلافة العثمانية حتى عهد الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود يرحمه الله. ويتكون الوقف من :  دار الحديث وقد جُدِّدَ بناؤه وأضيف إليه عشرون حجرة لتكون سكناً للطلاب والعاملين بالمدرسة ؛ وبيت سبيل الماء ؛ وسكن لناظر المدرسة. ثم أزيل هذا الموقع عندما بدأت التوسعة السعودية الأولى للمسجد النبوي الشريف في عام 1370هـ في عهد الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود يرحمه الله. وتم بناء البديل بشراء قطعة أرض كبيرة في منطقة بضاعة بالإذن الشرعي رقم 181في 23/3/1377هـ والصك رقم 687في 12/11/1378هـ. ويبعد الموقع الجديد عن المسجد النبوي الشريف حوالي خمسمائة متر (كما هو موضح في الخريطة).

وقد أُنشئ على الموقع مبنى للمدرسة كان يتكون من طابقين وهو على شكل حدوة الفرس تقريبا وتتوسطه ساحة واسعة وفيه ثلاثون غرفة ؛ وجناح آخر من طابقين خاص بمكتبة المدرسة ؛ إضافة إلى عمارتين بالبناء المسلح ؛ وثمانية دكاكين (كما هو موضح بالرسم) لتكون مورداً ثابتاً ينفق منه على المدرسة وطلبتها وموظفيها حفاظا على عينها. ثم أتت بعد ذلك توسعة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود يرحمه الله فأزيل هذا الموقع أيضا ولم يتم بناء البديل حتى الآن.