شرط الواقف :

يُعتقد أن المدرسة كانت تخص المهاجرين من ديار الروم([1]) ؛ وعندما جدد بشير آغا هذه المدرسة أوقف ما يملكه من عقار جوار باب السلام لهذه المدرسة حسبة لله وطلباً لمرضاته وخدمة لطلبة العلم الأروام المجاورين. وشرط مهنة التدريس لمن أصله من تلك الديار ؛ وخصص هذه المدرسة لتدريس العلوم الشرعية وفق جدول محدد بحيث تُدرّسُ علوم الحديث النبوي خمسة أيام من كل أسبوع ويوم للتفسير ويوم لأصول الفقه. كما وضع لها نظاما دقيقاً ورتب لها أوقافاً من ممتلكاته وبساتينه بالشام وتركيا والتي كانت تأتي غلالها مع أمناء الصرة الهمايونية كل عام مع المحمل وذلك لتأمين حاجة الطلاب والمعلمين والموظفين.

 



1) منطقة بلاد الروم هي مقابل بلاد العرب وبلاد العجم. فهي مناطق الأناضول الغربية وحتى إستانبول.